البحث
البحث في
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
كلامهم نـــور
New Page 2
القائمة البريدية
اشتراك
الغاء الاشتراك
عدد الزوار
انت الزائر :12437620
[يتصفح الموقع حالياً [ 15
الاعضاء :0الزوار :15
تفاصيل المتواجدون
يهدى ثواب هذا العمل إلى روح والدنا الحاج أحمد الموسى وأخينا عبدالله أحمد الموسى

مصائب زينب عليها السلام

عرض المادة

 

  الصفحة الرئيسية » شعراء أهل البيت » الشيخ قاسم المتوج

اسم : مصائب زينب عليها السلام
 

(مصائب زينب عليها السلام )

عينٌ تَجود ُو نارُ قلبٍ تُضرَمُ

فالسعد حزن ٌو المنامُ مُحرمُ

أنعى و أجزعُ و المصائبُ جمةٌ

فالصبحُ في عيني سوادٌ مظلم

و نصبتُ في كلِّ النواحي مأتماً

فيه العزاءُ فكلُّ عُمري مأتم

أبكي الطفوفَ و ما جرى لمحمدٍ

في آلهِ بالطفِ ساعةَ خيموا

ولكربلا قد قادني داعي الجوى

فهناك لا تجدُ المدامعَ تُكتَم

لهفي لزينبَ و هي تنظر ُأهلَها

في عاشر فوق الترائب نوم

لهفي لها و الرجسُ يزجرَها وقد

سُبُيتْ على نوقٍ و شُدَّ المِعصَم

كل ُالأسى في قلبِ زينبَ مؤلمٌ

لكنْ هتك الخدر ِذاك الأعظمُ

يومٌ به وقفت ْبمجلسِ فاسقِِ

أبدى الشماتةَ ضاحكا ًيتهكم

و الله لا عجبٌ إذا بكت ْالسما

حسرى لموقفِها (و ساخ يلمم)

يا غصةً في قلبِ زينبَ قد بقتْ

حتى المماتِ بعينِها تتجسم

مِنْ بعدِ عاشوراءَ غابَ سُرُورَها

فلها على مرِّ الليالي مأتم

تنعى الغريبَ غريبةٌ عن دارِها

في قلبِها صدرُ الحسينِ مهشم

ماتت ْو منها الدمعُ تذرفُه على

تلكْ المصائبِ بالطفوفِ و تَلطِم

 
 

تاريخ الاضافة: 17-09-2017

الزوار: 80

طباعة


روابط ذات صلة
روابط ذات صلة

المواد المتشابهة المادة التالية
جديد المواد
جديد المواد

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

... نسألكم الدعاء ...